بديل ـ الوطن نيوز (بتصرف)

قرر قاضي التحقيق المنتدب من محكمة استئناف القاهرة، إحالة 60 قاضياً من مختلف الدرجات القضائية، إلى مجلس التأديب والصلاحية، مطالباً بعزلهم من مناصبهم القضائية، ومنعهم من السفر ووضعهم على قوائم الترقّب، وذلك بعد انتهاء التحقيقات التى جرت معهم` إلى إدانتهم بمناصرة فصيل سياسى، هو تنظيم الإخوان، عبر توقيعهم على بيان بهذا الشأن فى 24 يوليو 2013.

وكشف مصدر قضائي مصري عن قيام قاضى التحقيق بتسليم ملف التحقيقات مع القضاة المحالين لـ«الصلاحية» إلى مجلس القضاء الأعلى، حيث ثبت من خلال التحقيقات فى البلاغ رقم 10745 لـسنة 2013 عرائض النائب العام، توقيع القضاة المحالين على بيان دعم الرئيس الأسبق محمد مرسى، الذى تمت إذاعته عبر منصة اعتصام ميدان رابعة العدوية.

و وافق مجلس القضاء الأعلى برئاسة المستشار حسام عبدالرحيم، على قرار المستشار محمد شيرين فهمي قاضي التحقيق المنتدب من محكمة استئناف القاهرة، بإحالة 60 قاضياً من مختلف الدرجات القضائية، إلى مجلس التأديب والصلاحية، على خلفية إدانتهم بمناصرة تنظيم الإخوان وتوقيعهم على بيان لدعم الرئيس المعزول محمد مرسى والمشاركة فى اعتصام رابعة العدوية.

وفي سياق متصل، لم يُبد القضاء المصري أي موقف تجاه قُضاة موالين لحكم الرئيس الحالي عبد الفتاح السيسي، خصوصا بعد أن تكلفوا بمحاكمة رموز تنظيم جماعة "الإخوان المسلمين"، كالرئيس المعزول محمد مرسي، و البلتاجي و بديع...