بديل – الرباط

كشفت مصادر محلية جيدة الاطلاع، لـ"بديل"، أن الصحف الوطنية التي تناولت مؤخرا موضوع الاحتجاجات ضد إعفاء والي جهة كلميم-السمارة، علي العظمي، تمت مصادرتها عن الرأي العام المحلي، عبر شراء جميع نسخ الأعداد الأخيرة ليومي الخميس والجمعة، التي وصلت مدينة كلميم والنواحي، من قبل مجهولين.

وأوضحت مصادر "بديل"، أن يوميات "المساء" و"الصباح" و"أخبار اليوم"، تم شراء جميع أعداد نسخها ليومي الخميس والجمعة الماضيين، من كل الأكشاك ونقاط البيع، وسط المدينة، والنواحي، من قبل مجهولين.

وحسب ما عاين "بديل"، فقد تناولت النسخ المعنية غضب واحتجاجات الساكنة، ضد إعفاء والي الجهة السابق، علي العظمي، المعروف بعمر الحضرامي، ودعوتها لعزل رئيس المجلس البلدي لكلميم، الاتحادي عبد الوهاب بلفقيه، الذي بات يتمتع بسمعة "سيئة: وسط الساكنة.

ونقل المصدر، أن حالة من "الاحتقان" تجري بين ساكنة المدينة، التي تنتظر بفارغ الصبر، إعلان وزارة الداخلية، قرار عزل المسؤولين الجماعيين بالمدينة، على رأسهم رئيس الجماعة الحضرية للمدينة. ورجح المصدر المستقل، أن تعرف مدينة كلميم، من قبيل ما عرفته مدينة "تارجيست" حيث أن أغلب الهيئات الجمعوية والحقوقية والسياسية بالمنطقة، أضحت تتدارس سبل الخروج في انتفاضة ضد رئيس المجلس البلدي، الاتحادي عضو المكتب السياسي لحزب "الوردة"، عبد الوهاب بلفقيه.