بديل ـ الرباط

عاش حي المسيرة، التابع لنفوذ المنطقة الأمنية الرابعة "بنسودة"، بفاس، ليلة الثلاثاء - الأربعاء 2 و3 دجنير 2014، حوادث وُصفت بـ"الخطيرة" بعد أن أثارت الرعب وسط السكان.

وأفادت مصادر من الحي أن شابين، كانا تحت تأثير حبوب الهلوسة، أرعبا المنطقة. قبل أن تطلب السلطة المحلية حضور الشرطة،، إلا أن انعدام العناصر الكافية حال دون حضورها في الوقت المناسب، كما توصلت قاعة المواصلات التابعة لولاية أمن فاس بإخبارية من السكان المتضررون يطالبونهم بالتدخل العاجل لتوقيف الجناة، إلا أن سيارة النجدة حضرت في وقت جد متأخر.

و حاولت عناصر أمنية إلقاء القبض على المتهم الرئيسي المدعو "جحا"، إلا أنه طارد رجال الشرطة بمحاذاة الملحقة الإدارية المسيرة، قبل أن تغادر سيارة النجدة مكان الحادث، فيما طالبت الساكنة من رئيس الشرطة القضائية بفاس بإرسال عناصره إلى حي المسيرة المنعدمة من الأمن، خاصة وأنها تعيش حالة من الرعب والهلع بشكل يومي.

وعلم موقع "بديل" أن إحدى السيدات القاطنة بحي المسيرة تستعد لتقديم شكاية لدى وكيل الملك في مواجهة المدعى "جُحَا".