هدد الدكتور أحمد بوغريبي بالإضراب عن الطعام رفقة أفراد أسرته احتجاجا على تعنت المركب "السكني أبواب آزمور" التابع للمجموعة العقارية "الجامعي" في إرجاع خمسة ملايين سنتيم، كان "الضحية" قد قدمها لإدارة المركب كعربون عن شرائه لشقة، قبل أن يقرر استرجاع أمواله بعد أن وقف على أمور تحول بينه وبين السكن هناك.

وهذه رسالة المواطن كما توصل بها الموقع:

"لازال للأسف في المغرب من يشرع القوانين على مقاسه، ويفرض على الآخرين الامتثال لها، ولعل خير مثال على ذلك المسؤولون عن المركب السكني أبواب آزمور، فبعد أن دفعت مبلغ تسبيق قدره خمسن ألف درهم لغرض إقتناء شقة بنفس المركب،  لكن ولحد كتابة هذه السطور وقد مر ما يفوق السنة على دفع طلب استرداد مبلغ التسبيق دون جدوى، وفي كل مرة يقابلني الموظف المسؤول عن مكتب البيع بالتماطل والتناقض والتسويف، حتى أنه في آخر لقاءاتي به صرح لي بكل وقاحة مقسما أنني لن أسترد مالي ولو انطبقت السماء مع الأرض،ولما أعلنت عن نيتي اللجوء الى القضاء رد علي ساخرا: ″نحن هم القضاء″.

وقد سبب لي هذا التماطل والتعنت ضررا ومعاناة مادية ومعنوية فالمبلغ الذي دفعته كتسبيق هو قرض استهلاك يكلفني 1400درهم شهريا لذلك أطلب من كل مسؤول غيور على الحق ان يتدخل لينصفني فقد استنفذت جميع المحاولات مع هذا المكلف المتعنت الذي لا يلطخ صورة من أوكلوه فقط بل انه يشوه صورة الوطن عند ابناء الوطن عندما تكون معاناتهم بسبب العقلية الاستعمارية التي لا زال هذا الشخص يتشرنق بها، واني عازم على خوض اعتصام مفتوح مصحوبا باضراب عن الطعام برفقة عائلتي واني أحمل الشركة المسؤولة كامل النتائج المتربة فانا لا اطالب سوى باسترجاع قوت ابنائي".