بديل ــ الرباط

دعا "المجلس الوطني لدعم حركة 20 فبراير"، كافة مكونات الحركة وكل القوى الديموقراطية والحية بالبلاد وكل المواطنين والمواطنات إلى "الإستعداد النضالي القوي والحماسي لإنجاح المحطات النضالية لشهر مارس الحالي المتمثلة في اليوم الأممي للمرأة، بتعاون مع سائر القوى الديموقراطية المعنية".

وقد دعت لجنة المتابعة بالمجلس، حسب بيان لها توصل الموقع بنسخة منه، إلى "الحضور في مجموعة من المحطات النضالية وأولها تخليد ذكرى 08 مارس الذي يصادف اليوم العالمي للمرأة، وذلك لتجديد المطالبة بالمساواة الفعلية في الحقوق بين المرأة والرجل في كافة المستويات السياسية والمدنية و الإقتصادية والإجتماعية و الثقافية".

كما دعا ذات البيان، إلى تخليد "الذكرىالذهبية لإنتفاضة 23 مارس 1965 ضد التعليم الطبقي وقمعها الدموي، مع دعوتها لتكثيف كل الجهود السياسية لتوطيد العلاقة بين الحركة الطلابية والتلاميذية بالحركة، وتبني الحركة للمطالب الديموقراطية في مجال التعليم".

ودعت اللجنة أيضا، إلى تخليد "يوم الأرض 30 مارس لمساندة الكفاح التحرري للشعب الفسطيني، ضد الإستعمار الصهيوني المدعوم من قبل الإمبريالية العالمية".

وجاءت الدعوة لهذه المحطات النضالية لشهر مارس بناء على إجتماع اللجنة يوم الإثنين 02 مارس الجاري، وإرتكازا إلى الخلاصات الصادرة عن اللقاء الوطني التحضيري للإحياء النضالي للذكرى الرابعة لإنطلاق حركة 20 فبراير حسب البيان دائما.