بديل- ياسر أروين

ندد مجلس عمال وعاملات طنجة في اجتماعه الأخير المنعقد بعاصمة البوغاز يوم السبت 29 نونبر الجاري، بما أسماه "الخروقات" التي تطال مستخدمات ومستخدمي شركة "كارميلا" المتواجدة بميناء المدينة.

وسجل المجلس بـ"قلق كبير" غياب المحاورين، الذين اتفقوا على الإجتماع بعمال الشركة المذكورة يوم الخميس المنصرم، حيث تفاجأ العمال بغياب "اللجنة الإقليمية" المكونة من ممثلين نقابيين والمشغل والسلطات المحلية، وحضور قائد معززا بالقوات المساعدة، لتفريق العمال وفك اعتصامهم.

من جهة أخرى، تعرض المعتصمون إلى "تعنيف" جسدي ولفظي بـ"الضرب و الرفس و السب"، من طرف القوات العمومية، حسب مصادر محلية،

وأكدت نفس المصادر، أن إحدى العاملات تم نقلها إلى المستشفى بعد سقوطها مغميا عليها جراء التدخل الأمني.

واتهم مجلس عاملات وعمال طنجة مسؤولي المدينة بـ "التواطؤ" مع "الباطرونا" ضد مصالح العمال، في خرق سافر لبنود مدونة الشغل والأعراف والمواثيق الدولية.