بديل ـ DW

كشفت مصادر سعودية أن مجلس الشورى السعودي أصدر توصية للحكومة بالسماح للمرأة بقيادة للسيارة، لكن وفق حزمة كبيرة من الشروط منها ما يتعلق بالسن، والمظهر، والمكان والزمان، وموافقة ولي الأمر، ووجود محرم، وشروط أخرى.

قالت مصادر في مجلس الشورى السعودي، أن التوصية التي لم يعلن عنها حتى الآن، والتي رفعت من المجلس إلى ديوان مجلس الوزراء، متضمنة تعليمات بشأن قيادة النساء للسيارات وكيفية تنظيمها مشيرة إلى أن المجلس اشترط "ألا يقل عمر السائقة عن 30 سنة". كما اشترط أيضا موافقة ولي أمر السائقة على قيادتها للسيارة.

كذلك اشترط المجلس، الذي هو هيئة استشارية ترفع توصياتها لهيئة خاصة في مجلس الوزراء دون شرط الموافقة عليها، الحصول على رخصة قيادة من مركز تعليم القيادة النسائي، بالإضافة إلى ذلك يجب أن تكون السائقة محتشمة في لبسها ولا تضع أي مواد للزينة بتاتاً. كما اشترط مجلس الشورى، السماح للمرأة بالقيادة داخل المدينة فقط ولا يسمح لها بالقيادة خارجها من دون محرم سواء في القرى أو في الضواحي.

كما حدد مجلس الشورى أوقات لقيادة المرأة للسيارة من الساعة السابعة صباحا وحتى الساعة الثامنة ليلاً من السبت إلى الأربعاء، وفي يومي الخميس والجمعة من الساعة الثانية عشرة بعد الظهر إلى الساعة الثامنة مساء، مؤكدا على ضرورة أن تحمل معها هاتفاً للحالات الطارئة.

وقال المجلس في اقتراحه لهيئة مجلس الوزراء أنه على المرأة التي ستقود السيارة الاتصال بمركز المرور النسائي في حالات التعديات والمشاكل أو عطل السيارة. كما اشترط مجلس الشورى أيضا دفع مبلغ مالي معين مسبقاً في حساب الرخصة لدى المرور النسائي، مخصص لتصليح الأعطال عند الحصول على الرخصة.