أظهر شريط فيديو، لحظات مثيرة لمحاولة مواطنين إنقاذ طفلين من الموت حرقا بعدما علقا بنافدة منزلهما المسيجة بشباك حديدي بعد نشوب نيران قوية بالمنزل.

وحسب ما أظهره الشريط أسفله، الذي تم ثوثيقه لهذه العملية، والتي وصفت بالبُطولية، فقد بادر بعض ساكنة حي أناسي بالدار البيضاء، يوم الثلاثاء 13 أكتوبر، إلى محاولة تُوجت بإنقاد طفلين علقا داخل نافدة ذات شباك حديدي بعد نشوب النيران بالمنزل، حيث بذل أحد شبان الحي جهدا كبيرا لإخراجهما من وسط النيران من خلال ذات النافذة ، مع الاستعانة بسلم حديدي وبالكثير من الشجاعة.

وسادت حالة من الغليان والترقب وسط عشرات الساكنة التي تحلقت حول "المُنقذين"، فيما تعالت صرخات واحتجاجات مواطنين آخرين، بسبب تأخر وصول عناصر الإطفاء.

وحسب مصادر إعلامية متطابقة فقد "بدأت فصول الواقعة، حين اندلعت النيران داخل الشقة المقفلة باحكام، وبداخلها طفلان يبلغان من العمر 3 و5 سنوات، وفور سماع صراخ الصغيرين وفي غياب والديهما، هب الجيران المذعورون لإنقاذهما من الموت حرقا".