بديل ـ الرباط

في سابقة من نوعها في التاريخ القضائي المغربي، حولت استئنافية القنيطرة، مساء الخميس 26 شتنبر، الحكم بستة أشهر نافذة على خادمة والية القنيطرة، إلى حكم موقوف التنفيذ، بسرعة قياسية.

وعبرت مصادر عن تخوفاتها من أن يكون الحكم بهذه السرعة القياسية جاء كمحاباة لجهة إدارية، خاصة وأن ملفات عديدة تبقى لوقت طويل قبل عرضها على الاستئناف.

من جهة أخرى أكدت المصادر أن الخادمة قدمت للنيابة العامة وأدينت بدون محامي ابتدائيا، قبل أن يصبح لها محامي خلال الجولة الإستئنافية.

وكانت الخادمة قد اعتقلت بعد اتهامها بسرقة كيلوغرامين من لحم الوالية إضافة إلى كؤوس..، وخلف الحدث ضجة كبيرة على الصفحات الإجتماعية، ما دفع معتقلا سياسيا سابقا وروائيا إلى إغراء الوالية بشراء كبش لها مقابل تنازلها لصالح الخادمة.