بكلمات موزونة ومعبرة، خرجت متهمة الفنان، سعد المجرد، لتؤكد تعرضها للإعتداء من طرف الأخير، ضاربة كل التكهنات، باطلاقه أو متابعته في حالة سراح، بعد تأكيد المحكمة قبل أسبوع استمرار حبسه.

وجاء في تدوينة منسوبة للمعنية بالأمر(لورا بريول): "كتبت هذه الجمل للرد على الذين يهددوني ويهينونني كل يوم وكل ساعة، وأنا أقول لهم أنني فعلا ضحية عنف. وأنا أفهم حبكم للمغني فضلا عن الدعم والتضامن، ولكن هذا لن يعطل مسار العدالة، خصوصا في فرنسا الديمقراطية، وإذا كنتم تحترمون القضاء الفرنسي فإن الحقيقة ستظهر".

وأضافت "إذا لم أكن على حق فأنا التي سوف يكون محكوما علي بتهمة الاحتيال أو أشياء أخرى من هذا القبيل... هذه الصفحة قمت بإنشائها مؤخرا لشرح وجهة نظري بسبب الشتائم والاعتداءات على صورتي، أنا بنت فرنسا وليس المغرب، حيث هناك من يتنصل من مسؤوليته..".

%d8%a8%d8%b1%d9%8a%d9%88