بديل- ياسر أروين

انتفض المتصرفون بإقليم تازة يوم الثلاثاء 11 نونبر، في وجه المسؤولين، ونظموا وقفة احتجاجية  أمام مقر الخزينة العامة بالمدينة، تنفيذا لقرارات 'المجلس الوطني للإتحاد الوطني للمتصرفين المغاربة"، القاضي بجعل سنة 2014 سنة "غضب عارم".

وندد المحتجون بما أسموه سياسة "التحقير" و"الإهانة"، وكذا "العجرفة الحكومية" اتجاه ملف المتصرفين، وعبروا عن امتعاضهم من سياسة "التجاهل والحكرة والتمييز"، التي تنتهجها الحكومة، وغلق باب الحوار في وجههم.

و ذكر المتصرفون بمطالبهم، التي يعتبرونها عادلة ومشروعة، بما فيها المساواة مع الفئات الأخرى، وتحقيق مجتمع الكرامة والعدالة الإجتماعية، وشكروا الهيئات والإطارات المساندة لهم في حركتهم الإحتجاجية.

من جهة أخرى عرفت الوقفة حضور كل من "الإتحاد المغربي للشغل" بجميع تياراته وتوجهاته، "الكونفدرالية الديمقراطية للشغل"، الإتحاد الوطني للشغل"، الجمعية المغربية لحقوق الإنسان".