بديل ـ الرباط

قرر المتصرفون بالمغرب الدخول في خطوات احتجاجية وُصفت بالتصعيدية، بعدما اتفقوا على تنظيم وقفات احتجاجية يوم الثلاثاء 11 نونبر المقبل، بموازاة وقفة مركزية، أمام مقر وزارة الإقتصاد والمالية بالرباط.

و طالب المتصرفون الحكومة المغربية بالكف عن "تحقير المتصرفين وتجاهلهم"، والتوقف عن التعامل بـ"عجرفة" مع قضاياهم، معتبرين (المتصرفين) أن تجاهلها لهم لن يزيدهم إلا "نضالا وصمودا ورفضا لممارساتها المجحفة في حقهم".

وفي بيان ل "الإتحاد الوطني للمتصرفين المغاربة" توصل موقع "بديل" بنسخة منه، اعتبر المعنيون أن "نية الحكومة المغربية مبيتة لممارسة المزيد من التحقير والإستهداف الممنهج للإنتقاص من كرامة المتصرفات والمتصرفين".

من جهة أخرى اتهم ذات البيان الحكومة بمواجهة احتجاجات هذه الفئة من الموظفين ب"اللامبالاة والتجاهل"، مما دفع بهم (المتصرفون) إلى الإحساس بـ"الغبن والحكرة، التي لم يسبق أن أحسوا بها في مواجهة أي حكومة عبر التاريخ"، كما جاء في نص البيان.