بديل ـ وكالات

أصدرت جماعة أنصار "بيت المقدس" فيديو يوم الأحد 5أكتوبر، يظهر متشددين يقطعون رؤوس ثلاثة مصريين اتهموهم بأنهم مخبرون لصالح المخابرات الإسرائيلية.

واتهمت الجماعة في فيديو وضع على موقع يوتيوب الحكومة المصرية بالتعاون مع الإسرائيليين في مهاجمة مقاتليها في سيناء وتعهدت باصطياد المخبرين المحليين الذين تعتمد عليهم الحكومة المصرية.

وقال متحدث باسم الجماعة في الفيديو "هاهم أبناؤكم مستمرون في حصد جواسيس اليهود."

وتظهر اللقطات الرجال الثلاثة يعترفون قبل أن يقطع رجال ملثمون رؤوسهم. وبعدها وضعت رؤوسهم على ظهورهم.

وظهر رجل رابع يعترف بأنه مخبر للجيش المصري ثم يتم إرداؤه قتيلا.

وتضمنت لقطات أنصار بيت المقدس يوم الأحد كلمة لمتحدث باسم الدولة الإسلامية. وهو ما يفيد أن المتشددين المصريين يزداد تأثرهم بتنظيم "الدولة الإسلامية" المنبثق عن القاعدة فيما يتعلق بالإعدامات وقطع الرؤوس.

واستقطبت جماعة "الدولة الإسلامية" أتباعا لها من الإسلاميين المصريين عبر وسائل التواصل الاجتماعي. وتقدر مصادر أمنية مصرية عدد الإسلاميين المصريين الذين يقاتلون في الخارج مع جماعات متشددة مثل "الدولة الإسلامية" و"القاعدة" بثمانية آلاف رجل.