في سياق الإعفاءات التي عرفتها الحكومة المغربية، بعد تناسل فضائح بعض الوزراء، انتقلت كاميرا "بديل" إلى الشارع المغربي، من أجل استقاء آراء المواطنين حول الدور الذي لعبته مواقع التواصل الإجتماعي والصحافة الرقمية في الإطاحة بمجموعة من الوزراء بحكومة عبد الإله بنكيران.

وتفاعل مواطنون مع الحدث، حيث اختلفت آراؤهم، يترككم موقع "بديل"، لتتعرفوا عليها عبر هذا "الميكرو طريطوار".