بديل ــ الرباط

بخلاف ما ورد في بيان ولاية الرباط عند احتجازها لمعدات صحافيين فرنسيين بحجة عدم توفرهم على ترخيص التصوير، "فجر" كريستوف ديلوار، الأمين العام لمنظمة "صحافيون بلا حدود" "قنبلة" مدوية لم يتسن لموقع "بديل" التأكد من صحتها لدى جهة رسمية.

"القنبلة" تفيد أن الصحافيين الفرنسيين سبق وأن تقدموا بطلب ترخيص للتصوير دون تلقي أن رد من السلطات المختصة.

وقال كريستوف ديلوار، ردا على "اقتحام" السلطات لمقر الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، (قال): "إن ترهيب الصحفيين وملاحقتهم بهذا الشكل البشع وتفتيش غرفتهم في الفندق بعد القبض عليهم عمل غير شرعي بتاتاً".

وأضاف ديلوار، في تصريح تضمنه بيان "ناري" للمنظمة، بأن "السلطات المغربية تكون بذلك قد كشفت أهدافها بكل وضوح، فهي تحاول منع إنجاز هذا الفيلم الوثائقي من جهة وتسعى للحصول على البيانات المتعلقة بمصادر المعلومات من جهة أخرى".

واستنكرت المنظمة، طرد السلطات المغربية للصحفيينن الفرنسيين، بعدما كانا يصوران شريطا وثائقيا في الرباط، لصالح قناة "فرانس 3" الفرنسية، كما شجبت مصادرة معداتهما.

وشجبت "مراسلون بلا حدود"، في بيانها، ما وصفتها بالرقابة "البغيضة"، وحثت سلطات الرباط على "إعادة معدات التصوير وكل المحجوزات التي صُودرت من الصحفيَين الفرنسيَين قبل طردهما".