1. "الفعفعة" الدبلوماسية تقتضي أن تكون دولة مغرية ديمقراطيا...
2. "الفعفعة" الدبلوماسية تقتضي أن يكون لك نظاماسياسيا منبثقا من ارادة شعبية سامية ليس فيه مكان للغة التعيينات الفوقية ولحكومات الظل وللتعليمات السامية وللتصفيق الحزبي البليد على كل مبادرة للسلطة الحاكمة الفعلية...
3. "الفعفعة" الدبلوماسية أن يكون لك نظام محاسبة لكل من له سلطة فعلية في تدبير الشأن العام وفي إصدار القرارات السياسية العمومية...
4. "الفعفعة"الدبلوماسبة أن يضرب لك المنتظم الدولي الف حساب لخياراتك ولقراراتك الخارجية...
5. "الفعفعة" الدبلوماسية أنتكون انتخابات بلدك حرة وديمقراطية ونزيهة وأولها إشراف انتخابي مستقل لادخل لوزارة الداخلية فيه...
6. "الفعفعة" الدبلوماسية أن يكون لك برلمانا يشرع ويراقب بكامل الصلاحيات وحكومة تحكم وقضاء عادل ومستقل عن اية سلطة فعلية....
7. "الفعفعة" الدبلوماسية أن تكون قوانينك تبسط الحقوق والحريات وتضبطها ولا تعرقلها وتحد منها...
8. "الفعفعة" الدبلوماسية أن تخلو بلادك من اي معتقل رأي او معتقل سياسي او مظلوم...
9. "الفعفعة" الدبلوماسية هي ان يعيش شعبك في كرامة وعدالة اجتماعية وحرية لامكان فيهم للانتهاك ويهتز عروش حاكميها لمجرد انتهاك او تعذيب ناهيك عن القمع والركل والمنع للمتظاهرين السلميين...
10. "الفعفعة" الدبلوماسية أن تسمو قيمة المواطن حيا كان او ميتا وان تكنس المرافق العمومية ويعلن الحداد الرسمي لفاجعة موت عشرات المواطنين سواء في طنطان او في منى...
11. "الفعفعة" الدبلوماسية هي أن يكون القرار الوطني نابعا من إرادة الشعب ومستقلا عن كل قوة خارجية سواء كانت دولا او مؤسسات نقدية...
12. "الفعفعة" الدبلوماسية هي أولا تعاقد حر أساسه دستور ديمقراطي شكلا ومضمونا تصنعه الإرادة الشعبية الحرة...
13. عدا ذلك، فرقعات إعلامية وبيانات نارية مثل تلك اللعب النارية المقززة للآذان سرعان ماينتهي مفعولها مع انقضاء صلاحيتها القصيرة....
14. إن الدول لا تكون قوية بعساكرها وعنتريات مسؤوليها المقطوعة الصلة عن شعبها، ولا بمخابراتها التي تحسب أنفاس كل معارض وكل صيحة إصلاح قد تتعالى، ولا ببيانتها النارية الشبيهة بتلك اللعب النارية التي لا مفعول لها سوى أنها تملأ الدنيا صداعا مؤلما للرؤوس ومقززا للنفوس. بل تكون قوية بتجسيد إرادة شعوبها ومجتمعاتها.
مكناس بتاريخ 09/10/2015