بديل ـ الرباط

قام محتجون بإحراق فواتير الماء والكهرباء أمام المقر الرئيسي للمكتب الوطني للكهرباء بوجدة على بعد خطوات قليلة من ولاية أمن بوجدة.

وذلك على هامش الوقفة الاحتجاجية التي شارك فيها مئات المواطنين من ساكنة المدينة والتي دعت لها التنسيقية المحلية لمحاربة غلاء المعيشة، ضدا على الارتفاع الصاروخي والمهول لفواتير الماء والكهرباء والتي فاقت تسعيرتها كل التوقعات.

ودعا المحتجون خلال هذه المعركة ساكنة المدينة إلى عدم استخلاص الفواتير إلى حين إعادة مراجعة الأرقام المهولة التي تتضمنها هذه الفواتير والتي تفوق بكثير القدرة الشرائية للمواطنين ولا سيما الفئة الهشة من المجتمع التي ليست بوسعها مواجهة ومجابهة هذا الارتفاع الصاروخي لمادتين حيويتين لا يمكن الاستغناء عنهما في الحياة العامة، حسب ما جاء في يومية "الأخبار" التي أوردت الخبر في عددها ليوم الثلاثاء 25 نونبر.