طالب المئات من الأطر المعطلة عشية الأربعاء 20 ماي بالرباط، بالإطلاق الفوري لسراح زميلهم، أحمد أرموش، المتابع في حالة اعتقال بتهمة "الإعتداء على رجل سلطة"، رفقة عضو من "الجمعية المغربية لحقوق الإنسان".

واحتج المعطلون أمام وزارة العدل والحريات، قبل أن ينتقلوا للاحتجاج أمام قبة البرلمان، عبر شعارات ولافتات، في وقفة طالبوا خلالها بإلاطلاق الفوري لزميلهم أحمد أرموش، عضو ''التنسيق الميداني للمجازين المعطلين''، منددين بالإعتقال الذي لحقه.

وردد المحتجون شعارات قوية طوال المسيرة التي جابت شوارع قلب العاصمة الرباط، حاملين صورا ولافتات وسط حضور عدد كبير من العناصر الأمنية التي عمدت على محاصرة المسيرة في بعض الأماكن خصوصا أمام محطة القطار المدينة.

وكان وكيل الملك بالمحكمة الإبتدائية، عين السبع بالدار البيضاء، قد أمر يوم الثلاثاء 19 ماي، بمتابعة المعطل أحمد أرموش، رفقة عضو من "الجمعية المغربية لحقوق الإنسان "في حالة اعتقال بتهمة "الاعتداء على رجل سلطة"، مع تحديد يوم 26 ماي المقبل موعدا لأولى جلسات محاكمتهما، بعدما كانا قد اعتقلا رفقة مجموعة من الفراشة مساء السبت 16 ماي، بعد وقفة احتجاجية دعت لها "التنسيقية الوطنية للباعة المتجولين وتجار الرصيف".

أرموش2 أرموش7 ارموش8 أرموش8 أرموش11 ارموش22 أرموش6 أرموش5 أرموش4 أرموش3 ارموش1