قال مؤسس "فيسبوك" في إجابة على سؤال أحد متابعي صفحته على فيسبوك، حول عدد الساعات التي يقضيها في العمل : "الأمر مرتبط بما يمكن أن تسمونه عملا، أقضي أغلب وقتي في التفكير حول كيفية ربط العالم ببعضه، وخدمة الناس بشكل أفضل".

أما عدد ساعات "العمل الحقيقي" فلا تتجاوز لدى زوكربيرغ 60 ساعة تمر في الاجتماعات والواجبات الإدارية الأخرى داخل المكتب.

ويفصح مارك لمتابعيه أنه يقرأ كتابا كل أسبوع أغلبها روايات وقصص. ويقول إن سنة 2015 هي "سنة الكتب" بالنسبة له.

العمل من أجل الارتقاء بشركته، لا يرتبط بالنسبة لمارك زوكربيرغ بعدد الساعات في المكتب، فهو يؤكد أنه يقضي "وقتا كثيرا" فقط من أجل التفكير والقراءة والتركيز على عمله.

ويضع مارك مجموعة تحديات عليه ربحها في حياته اليومية، ضمنها الصيد وتعلم لغة أجنبية.

فإلى جانب القراءة، يواصل مدير موقع "فيسبوك" تعلمه للغة الصينية، ويقول إنه لا بد من إعطاء أي لغة الوقت وتركها تجول في الدماغ حتى يتسنى التحدث بها.

ويرصد تقرير سابق لصحيفة "الغارديان" البريطانية الحياة اليومية لعدد من مديري الشركات الكبرى، وفي المجمل فإن البرنامج اليومي يبدو مشحونا جدا، وساعات العمل تمتد أحيانا حتى 80 ساعة أسبوعيا.

ويستيقظ مدير شركة "AOL" الأميركية تيم أرمسترونغ الساعة الخامسة صباحا، وفي الساعة السابعة صباحا يكون خارج البيت و لا ينهي دوامه الرسمي إلا بعد 12 ساعة.

وتقول مديرة شركة "نيوتون للاستثمار" هيلينا موريسي ومقرها العاصمة البريطانية لندن إنها تبدأ في ارسال رسائل عمل إلكترونية بدء من الساعة الخامسة صباحا، وأحيانا تستيقظ قبل ذلك لقضاء بعض الواجبات المهنية العالقة. وتضيف أنها تنام متأخرة في بعض الأحيان بسبب التحضير لاجتماعات اليوم الموالي.

وتستمر ساعات عمل مدير شركة "فودافون للاتصالات" فيتويرو كولا حتى 11 ليلا، ويمارس الرياضة 40 دقيقة كل صباح قبل توجهه للعمل.