يمكن قريبا لمستخدمي شبكة التواصل الاجتماعي "فيس بوك" اختيار زر "لا يعجبني" على المنشورات المتبادلة على الشبكة، بعدما أعلن العملاق الأمريكي الذي يطالبه مستخدموه منذ سنوات بإضافة هذا الزر "لا يعجبني"، وقال إنه يعمل على تطوير هذه الخاصية مع تجارب من المتوقع إطلاقها "عما قريب".

وقال مارك زاكربرغ المدير التنفيذي لـ "فيس بوك" ومؤسسها خلال جلسة من الأسئلة والأجوبة مفتوحة للجمهور في مدينة مينلو بارك الواقعة في منطقة سيليكون فالي "سوف نلبي النداء أخيرا".

وأدلى بهذه التصريحات ردا على سؤال موجه على الإنترنت من أحد مستخدمي الشبكة في القاهرة كان يستفسر عن سبب غياب كبسات من قبيل "يؤسفني" أو "مهم" أو "لا يعجبني".

وقال زاكربرغ "يطالب المستخدمون منذ سنوات بزر "لا يعجبني" ... واليوم هو مناسبة خاصة، إذ بات يمكنني القول إننا نعمل على تطوير هذه الخاصية ونعتزم إطلاق تجربة عما قريب".

لكنه لفت "لا نريد تحويل "فيس بوك" إلى منصة يؤيد فيها الناس منشورات الآخرين أو يعارضونها"، موضحا أن المستخدمين يريدون هذا الزر للتعليق على أحداث حزينة، مثل حادثة وفاة أو أزمة اللاجئين حاليا.

وأشار المدير التنفيذي لـ "فيس بوك" إلى صعوبة تطبيق خطوة من هذا القبيل، مشددا ختاما على "ضرورة تقديم مزيد من الخيارات إلى جانب كبسة "يعجبني".