بديل- وكالات

لقي 11 عنصرا من حرس المنشآت النفطية مصرعهم ذبحا على يد مجموعة مسلحة هاجمت مساء أمس الجمعة حقل (الغاني) جنوب ليبيا.

وقال المتحدث الرسمي باسم حرس المنشآت النفطية علي الحاسي أنه تمت استعادة السيطرة على الحقل النفطي بعد معركة عنيفة دامت أزيد من ست ساعات واستخدم فيها الطيران الحربي. وحذر الحاسي في بيان صدر على إثر هذا الحادث من خطورة "الهجمة الشرسة التي تشنها الجماعات المسلحة على الشعب الليبي ومؤسسات الدولة الشرعية".

وأكدت المؤسسة الوطنية للنفط من جهتها وقوع الهجوم على حقل الغاني مشيرة إلى أن المجموعة المسلحة المهاجمة قامت بتخريب محتوياته وتسببت في إلحاق أضرار جسيمة به.

وأفادت المؤسسة بأن العاملين في الحقل لم يصابوا بأذى موضحة أنهم انسحبوا إلى مدينة زلة (حوالي 750 كلمتر جنوب شرق طرابلس).

وفي ظل هذا الوضع أعلنت المؤسسة الوطنية للنفط في ليبيا حالة القوة القاهرة في 11 حقلا نفطيا محذرة من أن استمرار الحالة الأمنية المتردية سيضطر المؤسسة إلى إغلاق كل الحقول والموانئ. وطالبت المؤسسة كل الجهات المسؤولة العامة والخاصة في الدولة بتحمل مسؤولياتها تجاه حماية المنشآت والمرافق النفطية.