تعتبر الخطابات الملكية والرئاسية لجميع الدول الديموقراطية خطابات توجه المؤسسات توجيه سليما, بعيدا عن نظرة العلاقات الشخصية وبعيدا عن املائات أصدقاء المصالح. بستثناء مصر فالرئيس يقول عكس مايفعل ليوهم الشعب ويتلاعب به.المملكة المغربية هي مملكة بنيت على سواعد الشعب المغربي واختلف حكامها عبر التاريخ لكن لم يختلف الشعب حول الوطن, وتعرض بلدنا للكثير من الأزمات لكن ظل الوطن قويا شعبا وملكا. وحاولت مرات عدة لوبيات الفساد أن تبعد بين الملك والشعب لكي تتربص بالملك وتتحكم فيه, لكن بمجيئ الملك محمد السادس وعزل ادريس البصري تغيرت خريطة التحكم الإستبدادي, لكن منذ سنة 2014 والمغرب يتراجع بشكل خطير ونحس أنه هناك دولة عميقة تحكم المغرب, هذه الدولة العميقة تجهض الخطابات الملكية اجهاضا تاما!! وتفتح الباب للمفسدين إلى أن أصبح المغرب فيه الفساد مباح ومتميع مثلا:

ـ اتفاق الأحزاب والداخلية بعدم متابعة مفسدي الأحزاب إلى مابعد الإنتخابات!! ألا يعتبر هذا خرق لدستور باعتبار أن المواطنين سواسية أمام القانون؟؟؟ كيف سيتم انتخاب مفسد وبعد ذالك عزله؟؟ أليس هذا حق يراد به باطل؟؟ أليس هدر للمال العام الذي يمول الأحزاب والحملات الإنتخابية؟ لماذا يستهثر بحقوق الشعب المغربي إلى هذا الحد!!!

إن هذا القرار أسوء من قرار" محاكم التفتيش" وأسوء من قانون "الطوارئ". لإن المفسد يجب أن يحال على القضاء مباشرة وليتحمل الحزب المسؤولية الكاملة في فساد ممثليه وليس أن تساهم الدولة في التستثر عليهم.لتتحمل وزارة الداخلية مسؤولية هذه المسرحية,لإن الإنتخابات هي ارضاء لناخب قبل الحزب, وهي قرار الناخب وليس قرار الحزب.

بعد قرابة أسابيع سيلقي ملك البلاد خطاب العرش وسيحمل في طياته عبارة تحمل الكثير من الهم والغم عن معاناة المغاربة. لكن يا جلالة الملك خطاب لن يطبق, لوبي الفساد أصبح يظن أنه يوجه الملك, وأنه أقوى من الحكومة, وأن الشعب مجرد قطيع. ياملك البلاد نتمنى أن تضرب بيد من حديد وكر المفسدين قبل فوات الأوان , فكل ممن كانوا يحيطون ببعض الرؤساء العرب بمجرد خروج الثورة عليهم هربوا تجاه أموالهم خارج البلاد, بل أذكّر لعل الذكرى تنفع المؤمنين, عندما عين إبن عرفة ملكا على البلاد هرول الكثير ممن كانوا مقربين من المغفور له الملك محمد الخامس طيب الله ثراه هرولوا فورا إتجاه خطة الإستعمار الفرنسي وبايعوا ابن عرفة لكن أبناء الفقراء من الشعب المغربي هم من فعلوا ثورة الملك والشعب ورفضوا خطة انقلاب المستعمر الفرنسي. في الجنوب المغربي كان هناك أنداك مايقارب58 قائدا بايعوا الإستعمار الفرنسي في خطته مع ابن عرفة باستثناء قائدين اثنين هما : القائد دحمان رحمه الله بكلميم والقائد الحسين الدوبلالي بمنطقة طاطا أسكنه الله فسيح جناتهما وقد حصد المرحومين من الاستعمار وإذنابه الويلات وما بدلوا تبديلا وكانت نتاج تضحياتهما مع الشعب المغربي هو رحيل الاستعمار مذلولا مهانا وانتصار الشعب والملك وهو ما سيقع حتما للوبي الفساد بوزارة الداخلية وبعض ممن يحظون بالثقة الملكية وهم من خانوا الشعب والملك والوطن ارضاء لمصالحهم الشخصية .

جلالة الملك : إن الفقر ليس عيبا وقد يصبر الشعب المغربي عقود من الزمن على الفقر , لكن العيب والعيب نفسه هو الإهانة , المس بكرامة المواطن, هو نهب أموال الشعب المغربي من طرف بعض ممثلي الأحزاب و"على عينك يا بن عدي" هنا تصبح الدولة مشلولة, ويتوحد المواطن حول نفسه ويتذمر الوطن ويصبح لقمة صائغة لدى الأعداء.

نحن نعلم علم اليقين أن العشر سنوات القادمة كلها ستكون حالات من الصراعات في العالم العربي وأن الكثير من الدول ستصبح دويلات . والمغرب لن يصمد أمام هذه الزلازل إلا باعادة الثقة للمواطن المغربي, واحالة مفسدي الأحزاب على القضاء, واصلاح وزارة الداخلية إصلاحا جذريا , والضرب بيد من حديد بمن استغلوا الثقة الملكية لخدمة أشخاص معينين وفي مدينة كلميم خير مثال على فساد الإتحاد الاشتراكي مثلا دون الحصر , بل كيف يعتبر الأمين العام لحزب الاتحاد الإشتراكي موظف شبح ببلدية الرباط (حسب بعض وسائل الإعلام) ولا يعاقب ولا يحال على القضاء ؟

لماذا ممثل حزب الإتحاد الإشتراكي بكلميم وجهت له مفتشية وزارة الداخلية 51 سؤالا قبل ثلاثة أشهر والأسئلة عبارة عن خروقات مؤكدة بالدليل والحجة! لكن لم يتخذ أي قرار لحد الساعة ؟

ما علاقة الشرقي اضريس الوزير المنتدب لدى وزير الداخلية برئيس المجلس البلدي بكلميم؟؟

المقربون من الملك يعرفون الجواب جيدا, ومخابرات الملك تعرف الجواب جيدا (إلا في حالة تمت تغطية الشمس بالغربال), وساكنة كلميم تعرف الجواب جيدا. فماهي ردة فعل ملك البلاد من كل هذا؟

عيد عرش سعيد وعمر مديد وكل عام وملكنا وشعبنا بخير. متمنيين لخطاب العرش القادم أن يطبق وأن لا يجهض كما اجهضت خطابات ملكية سابقة .

[email protected]