بديل ـ الرباط 

أجمل عضو اللجنة التنفيذية لحزب "الاستقلال" أسباب ترشحه لرئاسة مجلس النواب في ثلاثة عوامل؛ الأول، لإبراز أن المؤسسة التشريعية منفصلة علن الحكومة، وصيانة لمبدأ فصل السلط، وقال غلاب: قرارات البرلمان تفرز داخله، من طرف نوابه ومستشاريه، والحكومة من حقها تقديم مرشح لكن ليس لها الحق في تعيين رئيس مجلس النواب"؛
العامل الثاني، الذي دفع غلاب للترشح، بحسبه، هو اقتناعه بكون تعيين رئيس البرلمان من طرف الحكومة فيه ضرب لسرية التصويت؛
أما العامل الثالث والأخير فمرتبط بمبدأ ربط المسؤولية بالمحاسبة، حيث استعرض غلاب عددا من المشاريع التي اتخذها المجلس خلال ولايته، قبل أن يتساءل عن امكانية محاسبته عليها، إن هو غادر منصبه. واعتبر غلاب سباقه نحو رئاسة مجلس النواب معركة مشرفة حين قال: المعركة تشرفنا، وهي صعبة، لكن نحن معبأين إليها بشكل جيد".

يذكر أن بنكيران خلال مشاوراته لتشكيل النسخة الثانية من الحكومة، قرر رفقة مزوار اسناد رئاسة مجلس النواب لقيادي "الحمامة، محمد رشيد الطلبي العلمي.