بديل ـ الرباط

أثار غياب ادريس لشكر، الكاتب الأول لحزب "الإتحاد الاشتراكي" وأعضاء المكتب السياسي للحزب عن جنازة لطيفة التازي، زوجة  الزعيم  الإتحادي الراحل "عمر بنجلون"، انتباه العديد من المشيعين لجثمان الراحلة، التي توفيت يوم السبت 29 نونبر، قبل أن يُوارى جثمانها الثرى، بمقبرة الشهداء،  بمدينة الدار البيضاء، يوم الأحد 30 نونبر.

لشكر برر غيابه في تصريح لـ"بديل" بكونه في اسبانيا، فيما تعذر على مصادر اتحادية، تحدث إليها الموقع، معرفة أسباب غياب أعضاء المكتب السياسي، مرجحة أن تكون على غير علم بوفاة الراحلة.

وتقدم موكب الجنازة الزعيمان الاتحاديان عبد الرحمان اليوسفي ومحمد اليازغي، إضافة إلى الاتحاديين عبد الهادي خيرات وعبد العزيز بناني، الرئيس السابق لـ"لمنظمة المغربية لحقوق الإنسان"، ومحمد الصديقي، أمين سر اليوسفي وعضو المجلس الدستوري و النقابي عبد الرحمان العزوزي، علاوة على قادة تيار "الإنفتاح والديمقراطية" الذين كان حضورهم بارزا، يتقدمهم منسق التيار محمد كرم والوزير السابق رضى الشامي، إضافة إلى حضور الرئيس المدير العام لـ"شركة الإذاعة والتلفزة المغربية" فيصل العرايشي الذي تربطه علاقة قرابة ببنجلون، بحسب مصادر اتحادية.