بديل ـ الرباط

لبى الخازن العام للملكة نورالدين بنسدوة جميع مطالب  موظفي الخزينة العامة للمملكة من متصرفين ومهندسين وتقنيين، دون أن يحدد زمنا معينا لتنفيذ وعوده، خلال اجتماع عقده مع نقابة "الكونفدرالية الديمقراطية للشغل" بحضور كاتبها العام نوبير الأموي، مساء الجمعة 05 شتنبر الجاري.

وقال الأموي لموقع "بديل" إن بنسودة كان "لطيفا معنا، ولبى جميع مطالبنا،" مشيرا الأموي إلى أن بنسودة عرض عليه جملة من الأعمال المشينة التي يقوم بها بعض  الموظفين المحسوبين على نقابته، داعيا الأخيرين إلى "احترام الإدراة لسير الأمور بشكل طبيعي".

"لكن لماذا ظللت متواريا عن العديد من المعارك التي يخوضها موظفون تابعون لنقابتك ولم تظهر إلا عند بنسودة؟" يسأل موقع "بديل"، فيرد الأموي:" لأن اثنين من الموظفين كانا في حالة خطيرة، دعت الضرورة إلى اجتماعي بالسيد بنسودة، لإنقاد المعنيين، الذين كانا ينتظرهما قرارين صعبين على حياتهما، والحمد لله السيد بنسودة استجاب لمطالبنا".

وحين حاول الموقع شرحا أكثر من الأموي، طلب إنهاء المكالمة بحجة أنه غير مخول للحديث بالنيابة عن مسؤولي نقابته في الخزينة العامة للمملكة.

وعلم "بديل" من نفس المصادر أن الأموي تطرق مع بنسدودة لوضع حد للعلاوات الكبيرة، التي يتلقاها مديرو المصالح بالخزينة قبل أن يطالبه بتنظيم حركة إنتقالية سنوية بين المديريات. وأكدت المصادر بأن حضور الأموي كان ضاغطا؛ ما دفع  الخازن العام للمملكة إلى الإستجابة لكل المطالب التي تقدمت بها النقابة دون تحديد سقف زمني لتنفيذها. وقد حضر هذا الإجتماع كل من رئيس الموارد البشرية بالخزينة العامة للمملكة وكذلك بعض رؤساء الأقسام بالخزينة، بالإضافة لبعض المسؤولين المركزيين بالنقابة.