في هذه الحلقة الجديدة من الحلقات الأسبوعية المصورة يكشف الزميل حميد المهدوي عن أسباب الهجوم الذي تقوده مؤخرا جهات إعلامية وحزبية ضده، بعد أن سجل حوارا مصورا مع القاضي محمد الهيني، وخاض رفقته إضرابا عن الطعام.
كما يقف الزميل المهدوي عند حالات عديدة جرى فيها احتقار الدستور المغربي، متسائلا عن سر صمت الملك على اعتداء الرميد وبنكيران والداخلية على العديد من المقتضيات الدستورية بينها الفصول 22 و29 و115 وغيرها من فصول الدستور المغربي،  رغم أن الفصل 42 منه، تنص مقتضياته على ان الملك "هو من يسهر على احترام الدستور" مستعرضا جملة من أسباب يراها تقف وراء هذا الإعتداء.

وفي الحلقة يفسر الزميل المهدوي أسباب تعتيم العديد من وسائل الإعلام المغربية عن حدث تاريخي بحجم إضراب قاضي عن الطعام من أجل حرية تفكيره، كما يفسر أسباب تعتيم الإعلام  المغربي على العديد من القضايا الحيوية للشعب المغربي.