بديل ــ الرباط

كشف المحلل السياسي المغربي، محمد الفنيش، عن سبب تشكيل لجنة لتقصي الحقائق في الفيضانات التي ضربت مناطق من جنوب المغرب شهر دجنبر من سنة 2014.

وكتب الفنيش على صفحته الإجتماعية متسائلا:" أليس من المجحف تشكيل لجنة تقصي الحقائق بعد ثلاثة شهور من وقع الكارثة؟ وبعدما تم ابعاد الوالي العضمي عن المشهد كشاهد عيان حقيقي ورسمي لدولة المغربية؟".

وخلف قرار إعفاء الوالي علي العضمي، استياء لدى عدد من الحقوقيين و السياسيين والجمعويين، والعديد من سكان الجهة، بعد أن شهدوا له بـ"النزاهة والإخلاص في العمل"، ورقابته الشديدة على رئيس مجلس بلدية كلميم، عبد الوهاب بلفقيه، الذي يحضى بسمعة "سيئة" عند ساكنة المدينة، بسبب ملفات "الفساد" التي بدأت تحوم حوله.

وكان الائتلاف الحقوقي والسياسي بكلميم قد نظم مظاهرة حاشدة مساء الثلاثاء 03 فبراير، أمام مقر ولاية جهة كلميم سمارة، شن خلاله (الإئتلاف) هجوما عنيفا وغير مسبوق، ضد الشرقي الضريس، الوزير المنتدب في الداخلية، بعد إعفاء العضمي من منصبه على رأس جهة واد نون.