بمبادرة من الفيدرالية الوطنية للجمعيات الأمازيغية بالمغرب يحتضن مجلس المستشارين يوما دراسيا تحت شعار:"الأمازيغية مسؤولية ورصيد وطني مشترك لجميع المغاربة ".
في إطار مشروع " ديناميات أمازيغية من أجل تعزيز الديمقراطية والتعدد اللغوي والثقافي بالمغرب"، يحتضن مجلس المستشارين بالرباط، أشغال يوم دراسي بمبادرة من الفيدرالية الوطنية للجمعيات الأمازيغية بالمغرب تحت شعار "الأمازيغية مسؤولية ورصيد وطني مشترك لجميع المغاربة بدون استثناء " وذلك يوم الأربعاء 20 يناير 2016 ابتدءا من الساعة الثانية زوالا .
وسيشارك في هذا اللقاء، بالإضافة إلى البرلمانيين والقطاعات الحكومية المعنية، ممثلون عن المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية، والمجلس الوطني لحقوق الإنسان، وتمثيليات عن مكونات النسيج الجمعوي الأمازيغي، وعدد من الهيئات والجمعيات الحقوقية والثقافية.