بديل ـ متابعة أحمد دابا

قال وزير الخارجية الجزائري رمطان العمامرة إن الجزائر هي من بادرت بالدعوة لإنشاء مجموعة دول جوار ليبيا؛ بهدف البحث على حل للأزمة السياسية الخطيرة التي تعيشها طرابلس.

وأوضح العمامرة، من القاهرة، أن حل الأزمة السياسية، يقتضي تشجيع الحوار بين مجموع الفرقاء السياسيين في ليبيا بغية الوصول لحلول توافقية، تمكن ليبيا من الخروج من أزمتها السياسية العميقة، التي دخلتها منذ الإطاحة بنظام معمر القدافي.

وتشكل تصريحات رئيس الديبلوماسية الجزائرية جزءً من التوصيات التي خلص إليها اجتماع الحمامات بجنوب تونس في النصف الأول من شهر يوليوز .
هذا، وقد جرى حصر دول جوار ليبيا بتفاهم مع مصر السيسي في كل من تونس والسودان التشاد والنيجر البلد غي المنتمي لجامعة الدول العربية والتي تعتبرها الجزائر آلية فعالة لمنع تدويل الأزمة الليبية.

يشار في ارتباط بالأوضاع التي يعيشها هذا البلد أن المغرب رفض الترخيص، وفي سابقة هي الأولى من نوعها، الترخيص لدخول طائرة ليبية الأجواء المغربية، وذلك منذ أن جرى انتشار الجيش المغربي حول عدة مناطق حساسة من الناحية الأمنية لمواجهة أية عمليات إرهابية .