بديل- الرباط

اعتبرت "العصبة المغربية لحقوق الإنسان" فرع بركان، ما قامت به وزارة التربية الوطنية ضد التلميذتين التوأمتين، جريمة في حق القضاء، بعد أن امتنعت عن تنفيذ مقرر قضائي، يقضي بالسماح للتلميذتين باجتياز الدورة الاستدراكية من امتحانات الباكالوريا".

واتهمت العصبة، في بيان لها توصل الموقع بنسخة منه، الوزارة بحجز شهادتي التلميذتين بدون سند ولا سبب، مطالبة بتسليمها شهادتيهما فورا وعدم الإمعان في الاعتداء المادي والمعنوي عليهما.

وأضاف البيان أن "إدانة التلميذتين جاءت بناءً على قرائن ضعيفة أهمها تقارير الأساتذة المراقبين أثناء إجراء الامتحان، كما ان هناك خبرة طبية توصلت الادارة بنسخة منها تأكد أن التوأم الكامل يتشارك في العديد من الصفات الفكرية والجسدية".

يذكر أن التلميذتين حرمتا يوم الثلاثاء 8 يوليوز، من اجتياز الامتحان الاستدراكي بعد اتهامها من طرف لجان التصحيح في الامتحان بالغش في مادة الفلسفة لتشابه في الإجابة بين التوأمين، قبل أن تبرأهما ادارية وجدة من التهمة الموجهة اليهما.