بديل ــ ياسر أروين

نصب ادريس لشكر الكاتب الأول لحزب "الإتحاد الإشتراكي" اليوم الجمعة 23 يناير، الحبيب المالكي مديرا مسؤولا عن جريدتي "الإتحاد الإشتراكي" و"ليبيراسيون".

واستطاع لشكر تحويل إسم السجل التجاري للجريدتين باسم االمالكي، بعدما كان مسجلا (السجل) باسم محمد شوقي، كخطوة مؤقتة إلى حين تحويل إسم السجل التجاري للجريدتين، باسم حزب "الإتحاد الإشتراكي للقوات الشعبية".

هذا، وأشرف لشكر اليوم على اجتماع، مع صحافيي الجريدتين، بحضور كل من عبد الحميد الجماهيري رئيس تحرير "الإتحاد الإشتراكي" ومحمد بنعربية رئيس تحرير "ليبيراسيون"، حيث اعتبر الكاتب الأول ما وقع "سحابة صيف يجب نسيانها".

في حين يستعد عبد الهادي خيرات المعروف بـ"حدته"، لاتخاذ مجموعة من التدابير والإجراءات القانونية، من أجل الطعن في تنصيب الحبيب المالكي مديرا مسؤولا عن جريدتي الحزب، واسترجاعهما، بعدما لم يعد يتوفر على أي صفة سوى أنه عضو باللجنة الإدارية للحزب.

هذا وسبق لموقع "بديل"، أن كان سباقا لنشر خبر "عدم وجود إسم عبد الهادي خيرات، في وثائق الجريدتين، ولا بالسجل التجاري، الموضوع بمحكمة الدار البيضاء"، بحسب ما أكده مصدر من داخل الحزب.