من المرتقب أن يغير ادريس لشكر الكاتب الأول لحزب "الإتحاد الإشتراكي" قلعته الانتخابية خلال الإنتخابات الجماعية المقبلة من العاصمة الرباط وتحديدا دائرة حسان، إلى مسقط رأسه بدائرة تغجيجت بإقليم كلميم لتعزيز نفوذ حزبه هناك.

وأكدت مصادر حزبية لموقع "بديل" أن صراع حزب "الإتحاد الإشتراكي" وحزب "التجمع الوطني للأحرار" حول قيادة جهة كلميم هو ما جعل دفع لشكر إلى الإلتحاق بعبد الوهاب بلفقيه زميله في الحزب من أجل الترشح بكلميم، ولاسيما بعد أنباء تفيد اعتزام امباركة بوعيدة الوزيرة المنتدبة لدى وزارة الخارجية الترشح بنفس الجهة.

وجدير بالذكر أن اعتزام الكاتب الأول لحزب "الوردة" الترشح بمسقط رأسه بكلميم جاء بعد نزيف الإستقالات التي شهدها الحزب بالجنوب بعد التحاق حسن الدرهم بـ"التجمع الوطني للأحرار" مؤخرا.

يشار إلى أن عائلة امباركة بوعيدة تعد من أكبر العائلات بالأقاليم الصحراوية خصوصا في كلميم وطانطان وإيفني، ما يجعل المنطقة من أكبر المعاقل الإنتخابية لعائلة بوعيدة وحزب التجمع الوطني للأحرار.