علم موقع "بديل.انفو"، من مصادر جيدة الإطلاع، أن ادريس لشكر، الكاتب الأول لحزب "الإتحاد الإشتراكي"، قرر الترشح وكيلا بلائحة جهة كلميم السمارة، واضعا نصب عينه رئاسة الجهة.

كما أكدت نفس المصادر، أن حسن لشكر، نجل ادريس لشكر سيترشح وكيلا بلائحة مقاطعة اليوسفية، بينما ابنته خولة لشكر فقد قررت الترشح أيضا وكيلة للائحة مقاطعة السويسي، وسط غضب واحتقان يسود عددا من الإتحاديين.

ومن المرتقب أن يجد لشكر نفسه في مواجهة امباركة بوعيدة الوزيرة المنتدبة لدى وزارة الخارجية، التي كشفت المصادر أنها تعتزم ايضا الترشح بجهة كلميم السمارة من أجل كسب رئاستها (الجهة) باسم حزب "التجمع الوطني للأحرار"، معتمدة في ذلك على النفوذ الذي تعرفه عائلتها، والتي تعتبر من أكبر العائلات بالأقاليم الصحراوية خصوصا في كلميم وطانطان وإيفني، ما يجعل المنطقة من أكبر المعاقل الإنتخابية لعائلة بوعيدة وحزب "التجمع الوطني للأحرار".

وجدير بالذكر أن اعتزام الكاتب الأول لحزب "الوردة" الترشح بمسقط رأسه بكلميم، جاء بعد نزيف الإستقالات التي شهدها الحزب بالجنوب بعد التحاق حسن الدرهم بـ"التجمع الوطني للأحرار" مؤخرا.