بديل ـ الرباط

علم "بديل" من مصادر مطلعة، أن الكاتب الأول لحزب الإتحاد الإشتراكي، ادريس لشكر قد أجل الإجتماع الحاسم للجنة الإدارية، الذي كان مقررا تنظيمه يوم 25 أكتوبر، لتدارس قضايا مصيرية خاصة بالحزب.

و بحسب نفس المصادر، فإن هذا التأجيل يأتي بعد أن وجد لشكر نفسه في "موقف لا يُحسد عليه" بعد انشقاق الزايدي، و بعد أن وجد نفسه بدون "أغلبية"، فارتأى تقرير اجتماع في وقت لاحق شهر دجنبر دون تحديد التاريخ.

و كان من المقرر أن تُناقش اللجنة الإدارية لحزب الإتحاد الإشتراكي، عدة قضايا ساخنة، أبرزها تبرير لشكر لطبيعة تحالفه مع حزب "الإستقلال" في المعارضة، و كذا مناقشة الإنشقاق الذي تعرفه الفديرالية الديموقراطية للشغل، إضافة إلى تسليط الضوء على ما وصفه المتتبعون بـ"الزلزال" الذي ضرب الحزب خلال مؤتمر شبيبته الأخير.