بديل ــ ياسر أروين

قال ادريس لشكر الكاتب الأول لحزب "الإتحاد الإشتراكي للقوات الشعبية": "إن التنظيم استعاد المبادرة، وحقق انبعاثا حقيقيا بعد سنوات من الإرتباك والجمود"، مضيفا : "أن هناك من يبحث عن اختراق إخواني في البيت الاتحادي".

وأضاف الكاتب الأول لحزب المهدي بنبركة، أن الحزب "سجل عودة قوية إلى ساحة النضال السياسي في المؤسسات التمثيلية والواجهات الاجتماعية والفضاءات الثقافية والمحافل الدولية"، كما جاء في كلمته أمام أعضاء اللجنة الإدارية لحزبه.

كما شدد لشكر على أن الإتحاديات والإتحاديين، استرجعوا ثقتهم في حزبهم، بعد سنوات من اليأس والإحباط، ووطدوا عزائمهم على مواصلة النضال ومضاعفة الجهود، لتنفيذ برامج العمل التي سطروها على المستويات الإقليمية والجهوية والوطنية، حسب تعبيره (لشكر).

ولم يفت المتحدث التنبيه إلى ما وصفه بالمتاعب الزائدة والمشاكل المفتعلة، حيث أكد على أن هناك من أراد تحويل الحزب إلى شركة لتأمين "دائرته ومكانته".

تصريحات لشكر هاته، جاءت خلال كلمته بمناسبة انعقاد دورة اللجنة الإدارية للحزب اليوم السبت 27 دجنبر.