أدانت "الرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الإنسان" ما وصفته بـ"الحكم التعسفي المصادر للحق في التعبير ونشر المعلومة" الذي صدر ضد الزميل حميد المهدوي، رئيس تحرير موقع "بديل. أنفو" والقاضي بتغريمه 3 ملايين سنتيم مع توقيف الموقع عن العمل لمدة 3 أشهر.  معربة (الرابطة) عن تضامنها مع الصحفي "حميد المهداوي".ضد هذا الإستهداف من أجل "إعدام موقف بديل انفو".

وفي هذا السياق أكدت الرابطة استعدادها للعمل المشترك مع كافة الهيئات الحقوقية والنقابية والسياسية من أجل دعم ومؤازرة ملف الصحفي "حميد المهدوي" وكل قضايا حرية الرأي والتعبير بالمغرب.

وطالبت الرابطة في بيان لها توصل الموقع بنسخة منه بضمان حق الصحفي "حميد المهدوي" في التعبير والممارسة الصحفية خصوصا أن الأمم المتحدة وكافة الدول الديمقراطية والرأي العام الديمقراطي في العالم كله يكاد يجمع على أن حق الرأي والتعبير هو الركن الأساسي في كافة الحقوق الممنوحة للإنسان في المواثيق والعهود الدولية.

وذكَّرت الرابطة الدولة المغربية بما أكدته الجمعية العامة للأمم المتحدة بأن حرية التعبير هي حق إنساني أساسي... وهي محك الاختبار لكل الحريات التي كرستها الأمم المتحدة، وقد أكدت المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان على أن " حق حرية التعبير يشكل واحدا من الأسس الجوهرية للمجتمع الديمقراطي واحد الشروط الأساسية لتقدم وتنمية الإنسان «.  يضيف البيان.

وكانت ابتدائية مكناس قد ادانت الزميل المهدوي يوم الإثنين 10 غشت بغرامة ثلاثة ملايين سنتيم مع توقيف الموقع عن العمل لمدة ثلاثة أشهر على خلفية نشر الموقع لخبر يتحدث عن انفجار سيارة في إحدى أحياء مكناس وهو الخبر الذي نشرته قبله عشرات المواقع الإلكترونية. يذكر أن الزميل المهدوي سبق وأن أدين من طرف ابتدائية "عين السبع" في الدار البيضاء بأربعة أشهر موقوفة التنفيذ وبغرامة 10 ملايين سنتيم، على خلفية نشره لخبر حول وفاة شاب في الحسيمة يدعى كريم لشقر، وهو الخبر الذي نشرته قبله أيضا عشرات المواقع الإلكترونية.