في تطور ملفت للمرض الجلدي الذي ظهر بمنطقة أكدال، إقليم ميدلت، إذ وصل عدد المصابيين به إلى 15 حالة، انتقلت إلى المركز الصحي بإملشليل صباح يوم الثلاثاء 25 غشت للخضوع لتحاليل طبية لتشخيص هذا الداء.

وكشفت يومية "الصباح" في عدد الخميس 27 غشت، أن المرض الذي يتسبب، في ما يشبه شللا في اليد المصابة، نُقل إليهم "بعد تناولهم لحوم خمسة عجول نفقت، قبل حوالي أسبوعين، ونفت مصادر محلية، حسب الجريدة، أن يكون المرض انتقل من شخص إلى آخر، "بل إن المصابين أكلوا من نفس اللحوم، كما جرت العادة في المنطقة على ذبح أي عجل يصاب بالمرض لاستهلاك لحومه قبل أن تموت".

وتضيف اليومية أن أعراض المرض تظهر في الوهلة الأولى على شكل بقع كبيرة على الأيدي أرجوانيو اللون، مصاحبة بآلام حادة، قبل أن تتطور يوما بعد يوم لتصيب اليد بما يشبه الشلل.

ومن أجل استباق أية نتائج قد تكون وخيمة على صحة سكان تلك المناطق، ومعرفة الأسباب وراء هذا المرض، ذكرت مصادر حقوقية أنها راسلت وزارة الصحة، "إلا أنها تعاملت مع الموضوع بفتور"، موضحة في هذا الصدد، أن الوزارة الوصية على قطاع الصحة "لم ترسل أي لجنة طبية إلا بعد ارتفاع حالات الاصابة، واكتفت في البداية بإيفاد ممرضين من الإقليم من أجل معاينة المصابين، ثم بعد ذلك وضعوا مراهيم على أيديهم".