بديل ـ الرباط

جرى يوم السبت 12 أبريل، بمقر الحزب الاشتراكي الموحد بالدار البيضاء، تأسيس اللجنة الشبابية من اجل اطلاق سراح المعتقلين السياسيين، قبل أن تدعو اللجنة إلى وقفة مكثفة يوم 15 أبريل امام المحكمة الابتدائية بالدار البيضاء، بالتزامن مع تقديم معتقلي 6 أبريل بالدار البيضاء.
ونددت اللجنة المؤسسة بـ"المقاربة القمعية التي ينهجها النظام القائم في التعاطي مع الحركات الاحتجاجية" مطالبة بـ"اطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين بالمغرب".
وعبرت اللجنة هن تضامنها "المبدئي واللامشروط مع جميع المعتقلين السياسيين وعائلاتهم -عزمها النضال بكل الوسائل المتاحة لفضح الشعارات المزيفة من قبيل دولة الحق والقانون، دولة حقوق الانسان والديموقراطية.