أفادت يومية “أخبار اليوم” في عددها لنهاية الأسبوع، أنه بعد مرور أزيد من أسبوع على اندلاع أزمة تكرير البترول في “لاسامير”، وبالموازاة مع حجز السلطات المغربية على أصول الشركة، أول أمس الخميس، سيلتقي السعودي، محمد حسين العامودي، الاثنين المقبل، حسب مصادر مطلعة لجنة وزارية تضم كلا من وزير الداخلية، محمد حصاد، ووزير الاقتصاد والمالية، محمد بوسعيد، وكذلك وزير الطاقة والمعادن، عبد القادر اعمارة، ليعرض عليها وصفته لإنقاذ الشركة.

وسحب ذات اليومية فإن عرض العمودي، يتضمن ضخ سيولة مالية في حساب شركة “لاسامير” قدرها مليار و500 مليون درهم، علاوة على طرح حصص في شركتين فرعيتين للبيع، وهما الشركة المغربية لنقل(تي إس ب ب) وتخزين المواد البترولية وشركة نقل المحروقات (إ سدي س س) من أجل جمع مليار و500 مليون درهم أخرى.