بديل ـ الرباط

علم موقع "بديل. أنفو" من مصادر وزارية أن لجنة التحقيق في "الخروقات والاختلالات" التي شابت صفقات عمومية وتوظيفات "مشبوهة" بوزارة العدل، ستحل يوم الاثنين 16 يونيو، بالمديرية الفرعية الإقليمية لمحكمة الإستئناف بالقنيطرة، للوقوف على حقيقة "الاختلالات" التي جرت بهذه المديرية وفقا لما ورد في تسجيلات صوتية وشهادة ثلاثة مهندسين أمام أعضاء لجنة التحقيق مؤخرا.

مصادر الموقع ذكرت أن مدير الفرعية طلب من الموظفين أن يحلوا في الصباح الباكر يوم الإثنين المقبل، بعد أن تلقى إشعارا من مسؤول قضائي بقدوم اللجنة.

واستغربت المصادر من إشعار المدير بحلول اللجنة، التي هي في مهمة تحقيق، سينكب عملها بشكل أكبر على "مواد التخزين".

وتروج أخبار، لم يتسن للموقع التأكد من صحتها، تفيد أن الأشغال على قدم وساق يومي السبت والأحد 14 و15 يونيو، داخل الفرعية.

وتفيد المصادر أن "الاختلالات" تشوب بشكل أكبر "سندات الطلب" إلى جانب "مواد التخزين"، لكن المصادر تشك في إمكانية أن يفضي هذا التحقيق بشكل عام إلى النتائج التي ينتظرها مفجرو هذا الملف بحكم أن الجهة التي كان يفترض أن تباشر هذا التحقيق هو المجلس الأعلى للحسابات، ولكن وزير العدل كان له نظر آخر.