بديل- عن سكاي نيوز عربي

قتل شخص وأصيب آخرون بجروح، مساء الأربعاء، في انفجار عبوة ناسفة بمدينة طرابلس شمالي لبنان، بالتزامن مع استمرار المناوشات في بلدة عرسال المتاخمة للحدود السورية.

وتحدثت مصادر أمنية وطبية لـ"سكاي نيوز عربية" عن مقتل شخص مدني وإصابة 7 آخرين بجروح إثر انفجار عبوة ناسفة يدوية الصنع قرب حاجز للجيش في منطقة محرم بطرابلس.

وتصاعد التوتر في الشمال إثر اندلاع مواجهات بين مجموعات مسلحة والجيش في بلدة عرسال الواقعة في البقاع بشرق البلاد، مما أسفر عن مقتل 14 عسكريا واختطاف أكثر من 30 آخرين.

والأربعاء، تعهدت المجموعات المسلحة التي تشتبك مع الجيش منذ السبت بالانسحاب "الكامل" من بلدة عرسال الواقعة في البقاع بشرق البلاد الخميس، وذلك بعد وساطة قادتها هيئة العلماء المسلمين.

وأثمرت الوساطة عن إفراج المسلحين عن 3 عسكريين الثلاثاء قبل أن يطلقوا سراح 3 آخرين الأربعاء، كمات توصلت الهيئة إلى وقف "إنساني" لإطلاق النار من المفترض أن يستمر حتى مساء الخميس.

إلا أن الهدنة شهدت بعض الخروقات غي جرود عرسال حيث رفض بعض المسلحين اتفاق التهدئة، في وقت كان أهالي البلدة، التي تخضع لسيطرة المجموعات المسلحة، يعانون من أزمة إنسانية جراء الحصار.

وحاولت بعض المؤسسات الإنسانية إرسال مساعدات إلى المنطقة، إلا أن بعض أهالي بلدة اللبوة المجاورة قطعوا الطريق الرئيسية ومنعوا قافلة المواد الغذائية من الوصول إلى عرسال، مشترطين وخروج المسلحين.

جدير بالذكر أكثر من 35 ألف شخص يقطنون عرسال التي تستضيف في الوقت نفسه قرابة 47 ألف لاجئ سوري، ودفعت المعارك 1300 شخص على الأقل بينهم لاجئون إلى مغادرة البلدة في الأيام الماضية.

الأزمة اللبنانية
طرابلس اللبنانية
عرسال
لبنان
الجيش اللبناني