بديل ـ فرانس24

تبرع لاعبو منتخب الجزائر لكرة القدم مع الاتحاد الجزائري للعبة بعشرة ملايين دينار جزائري ( مئة ألف دولار) لأطفال غزة. وجدد ثعالب الصحراء تضامنهم ومساندتهم للفلسطينيين الذين يواجهون قصفا إسرائيليا متواصلا منذ أسبوعين.

 أعلن الاتحاد الجزائري لكرة القدم على موقعه الإلكتروني الأحد تبرع لاعبي منتخب الجزائر و"الفاف" بعشرة ملايين دينار ما يعادل مئة ألف دولار لأطفال غزة.

وجدد "ثعالب الصحراء" مع أعضاء الفاف (الاتحاد الجزائري لكرة القدم) تضامنهم مع سكان غزة الذين يتعرضون منذ أسبوعين لهجوم إسرائيلي بري، بحري وجوي قتل فيه نحو 600 فلسطيني حتى الآن، معظمهم من النساء والأطفال.

الشعب الفلسطينى أولى بتلك الأموال

وكان سكان غزة أظهروا مساندتهم وتشجيعهم للمنتخب الجزائري خلال بطولة كأس العالم الأخيرة التي شهدتها البرازيل في الفترة ما بين 12 يونيو و13 يوليو، وكان فيها ثعالب الصحراء الممثل العربي الوحيد في المونديال.

حيث خرجوا هاتفين، ومشجعين في الشوارع والمقاهي كلما حقق منتخب الجزائر نتائج إيجابية وخصوصا بعد وصولهم للدور الثمن نهائي للمرة الأولى في تاريخهم.

وكثيرا ما أبدى لاعبو المنتخب الجزائري مساندتهم وتعاطفهم مع الفلسطينيين وأطفال غزة، حيث رد مهاجم الخضر إسلام سليماني على الفنانة السعودية أحلام عندما وعدت رفاقه بتقديم 10 آلاف دولار عن كل هدف يسجلوه في المونديال "إخواننا فى غزة فى أمس الحاجة إلى تلك الأموال، نحن لسنا فى حاجة إلى أموال من أي أحد، والشعب الفلسطينى أولى بتلك الأموال".