أفاد مصدر مطلع "بديل" أن أعضاء حزب "الاستقلال" بمدينة العرائش سيتقدمون بلائحتين انتخابيتين الأولى تحظى بتزكية الأمانة العامة للحزب بينما اللائحة الثانية ستقدم ضمن لوائح المستقلين .

وأكد مصدر "بديل" أن مجموعة من الغاضبين من ترتيب أعضاء لائحة حزب "الميزان" التي وضع على رأسها محمد ساعود، قرروا الانسحاب من هذه اللائحة وتشكيل أخرى مستقلة دون الاستقالة من الحزب.

من جهة أخرى وبعد رفض عامل عمالة إقليم العرائش للائحة الانتخابية التي تقدم بها حزب" الاستقلال" بالعرائش، بسبب أحكام قضائية سابقة على وكيلها محمد ساعود، أصدرت المحكمة الابتدائية بنفس المدينة، حكما نهائيا يقضي بقبول هذه اللائحة معللة حكمها بكون وكيل اللائحة شخصا كامل الأهلية من أجل التقدم للانتخابات.