بديل ــ الرباط

لازالت تصريحات الإعلامي في القناة الثانية، جامع كلحسن، تحصد العديد من ردود الفعل في صفوف قياديي جماعة "العدل والإحسان"، بعد قوله : "إن جماعة العدل والإحسان هي غير قانونية، وعندما تحصل على الترخيص القانوني، يمكنني آنذاك استقبالها في برنامج مباشرة معكم".

 فبعد رد منير جوري، الكاتب العام لشبيبة "العدل والإحسان"، وجه القيادي عمر امكاسو، نائب رئيس الدائرة السياسية، للجماعة رسالة للصحافي جامع كلحسن، بقوله :"كان أولى بالصحافي كولحسن وهو الصحافي المقتدر، وقد كان تلميذي في الإعدادي بأولاد تايمة، واكتشفت مواهبه المتميزة منذئذ، وأقدره تقديرا شخصيا، كان أولى به أن يعترف بهذه الحقيقة، وبأن تعليمات المخزن هي المعتبرة في هكذا إقصاء، عوض أن يكرر السمفونية المخزنية المشروخة بكون الجماعة غير قانونية. والله يهدي إلى سواء السبيل".

وقال عمر امكاسوفي تدوينة عل صفحته الإجتماعية:"لقد استغربت كثيرا لما صرح به الصحافي جامع كولحسن لما سئل في حواره مع أحد المواقع الإلكتروتية، عن سبب إقصاء جماعة العدل والإحسان من برنامجه " مباشرة معكم " بكون السبب في ذلك يعود إلى كون الجماعة غير قانونية. وأعتقد أن صحافينا المقتدر خانته العبارة، فهو يعلم كما يعلم كل المتتبعين والمهتمين أن محاكم المغرب بكل درجاتها من المحكمة الابتدائية حتى المجلس الأعلى وفي جل المدن المغربية قد حسمت هذا الأمر وأصدرت أزيد من ثلاثين حكما كلها تؤكد بالأدلة القانونية المعتبرة أن جماعة العدل والإحسان قانونية ولا غبار على قانونيتها".

وأضاف امكاسو:"الواقع أن سلطات المخزن رغم الحسم القضائي في هذه القانونية، هي المصرة على محاصرة الجماعة والتضييق على فعالياتها وعلى أنشطة أعضائها وحرياتهم وحقوقهم ظلما وعدوانا وتعسفا، ومن أفضع صور هذا الحصار حرمان الجماعة من حقها في الإعلام العمومي الذي يصرف عليه من أموال الشعب، والأمر لم يتوقف على عدم إشراكها في الحوارات العمومية التي تستضيفها القنوات الرسمية مثل برنامج صاحبنا، بل يتعداه إلى عدم بث أية لقطة من نشاط تشارك فيه الجماعة مثل المسيرات والمظاهرات الوطنية".

وأشار امكاسو في تدوينته، إلى أن "جنازة عبد االسلام ياسين، التي حضرها مئات الآلاف من المغاربة، بكل أطيافهم وكانت حدثا وطنيا بامتياز، ولم يسبق لها مثيل، لكن القنوات المغربي أضربت عن أي إشارة إليها و"ضربتها بسكتة، كأن هذا الحدث وقع في جزيرة الواقواق"، على حد تعبير القيادي في الجماعة.

وكان جامع كلحسن، منشط برنامج "مباشرة معكم"، قد قال خلال حوار أجرته معه "هيسبريس" :"للأسف، جماعة العدل والإحسان هي غير قانونية، وعندما تحصل على الترخيص القانوني، يمكنني آنذاك استقبالها في البرنامج، وأيّ احتجاج في هذا الشأن، يجب أن يوّجه إلى "الهاكا" وليس إلى عبد ربه أو القناة الثانية، فإذا ما أسفرت هذه الاحتجاجات عن تغيير القانون، أي أن يُسمح باستضافة التنظيمات غير الحاصلة على الترخيص، فيمكن حينئذ أن أستضيف الجماعة في البرنامج، دون أن يكون لي دخل في وضعيته القانونية".