بديل- وكالات

دعا الأمين العام للأمم المتحدة, بان كي مون مجلس الأمن الدولي إلى فرض حظر أسلحة على سوريا, ووصف تقديم القوى الأجنبية الدعم العسكري للأطراف المتحاربة بأنه تصرف غير مسؤول.

وأكد الأمين العام للأمم المتحدة في مؤتمر صحفي في نيويورك الجمعة, أن دولاً عديدة تدخلت في الأزمة، مشيرا إلى أن الجماعات المتطرفة عززت من موقفها في المنطقة, وحث مجلس الأمن الدولي على فرض حظر أسلحة على سورية، واصفاً بغير المسؤول تصرف القوى الأجنبية التي تقدم دعما عسكريا للأطراف المتحاربة في الصراع الذي دخل عامه الرابع.

وقال بان كي مون, إنني"أرحب بالاتصالات التي حدثت في الآونة الأخيرة بين إيران والسعودية، وآمل أن تقوما ببناء الثقة وتغيير مسار المنافسة المدمرة فيما بينهما في سورية والعراق ولبنان, وغيرها".

وأشار إلى أن السوريين باتوا يقاتلون بعضهم البعض، واعتبر أن "سورية تقترب من أن تصبح دولة فاشلة يوما بعد آخر".

ومن جانبه أكد المندوب الروسي الدائم فيتالي تشوركين لدى الأمم المتحدة، أن بلاده لن تدعم دعوة الأمين العام بفرض حظر على الأسلحة إلى سورية.