بديل- رويترز

ناشد جون كيري وزير الخارجية الأميركي المجتمع الدولي الأربعاء بذل مزيد من الجهد للمساعدة على احتواء تفشي مرض الإيبولا ودعا الدول غرب أفريقيا إلى عدم إغلاق حدودها.

وكما طلب الوزير الأميركي بينما كان يقف بجانب نظيره البريطاني فيليب هاموند من شركات الطيران مواصلة تسيير رحلات إلى غرب أفريقيا.

وقال كيري "أنا هنا اليوم لإطلاق مناشدة عاجلة لدول العالم تدعوها لتكثيف جهودها أكثر".

وأضاف "بينما نحرز تقدما لكننا لسنا في وضع يسمح لنا بكثير من الخيارات فهناك حاجات إضافية على صعيد مكافحة فيروس الإيبولا ينبغي علينا تلبيتها حتى يتسنى للمجتمع الدولي الاستجابة بشكل مناسب لهذا التحدي وحتى نتأكد أننا نحمي الناس في بلادنا".

وجاءت تعليقات كيري ومناشاداته وسط تقارير ذكرت الأربعاء أن الولايات المتحدة ستكثف إجراءات فحص المسافرين القادمين من بلدان تعاني من تفشي وباء فيروس الإيبولا، وبعد إعلان مسؤولي الصحة بولاية تكساس الأميركية عن وفاة أول شخص تم تشخيص إصابته بالفيروس القاتل على الأراضي الأميركية.

وناشد كيري المجتمع الدولي المساهمة في دعم موازنات كل من ليبيريا وسيراليون وغينيا وهي أشد الدول تضررا من تفشي الفيروس.

كما دعا إلى زيادة مراكز العلاج وتكثيف الدعم بالمعدات والمهمات الطبية والدعم غير الطبي مثل مولدات الكهرباء وغيرها.

وقال كيري "بصراحة كل هذه الأشياء ملحة من أجل زيادة قدرة تلك البلدان على التحرك السريع لاحتواء تفشي الإيبولا، وتابع نحن في حاجة إلى أن تواصل شركات الطيران عملها في غرب أفريقيا، ونحتاج إلى أن تظل الحدود مفتوحة".