بديل ـ متابعة

قال أشرف تادرس، رئيس قسم الفلك بالمعهد القومي للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية بمصر (حكومي)، أن كويكب بحجم جبل يبلغ قطره حوالي 500 متر، سيصل إلى أقرب نقطة من الأرض يوم الاثنين والثلاثاء المقبلين.

 وفي تصريحات لوكالة الأناضول، أوضح تادرس أن الكويكب والذي تم اكتشافه عام 2004 ويحمل اسم "2004-BL86" سيكون على مسافة 745 ألف ميل (1.2 مليون كيلومترا) من الأرض، أي ما يقدر بثلاثة أضعاف المسافة بين الأرض والقمر، وهي أقرب نقطة يصلها كويكب بالقرب من الأرض.

وأضاف تادرس أن هذه المسافة آمنة للمتخوفين من إمكانية اصطدامه بالأرض، وهي حدث فلكي نادر الحدوث، ذلك لأن الكويكب لن يقترب من الأرض مثل هذه المسافة قبل 200 عاما من الآن.

ويعد هذا الاقتراب فرصة جيدة لدراسة الكويكب، والذي يمكن رؤيته بالتلسكوبات الفلكية الصغيرة، بحسب تادرس.