طلبت شركة "كوكا كولا" (للمشروبات الغازية)، و"ماكدونالدز" (المتخصصة في الوجبات السريعة)، وهما من الشركات الكبيرة الراعية لأنشطة الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، الجمعة من جوزيف بلاتر الاستقالة "فورا" من منصبه.

وقالت "كوكا كولا" في بيان: "من أجل خير اللعبة، تطلب كوكا كولا من رئيس الفيفا جوزيف بلاتر أن يستقيل فورا من أجل البدء جديا بإصلاح حقيقي وقابل للحياة". ويأتي تعليق عملاق الوجبات السريعة بعدما أصدرت "كوكاكولا" بيانا مماثلا.

وأوضحت "كوكاكولا" أن "الفيفا يحتاج إلى إصلاح شامل وعاجل ولن يحدث ذلك إلا من خلال عملية إصلاح تشرف عليها جهة مستقلة."

لكن ريتشارد كولن محامي بلاتر في الولايات المتحدة قال في بيان إن بلاتر لن يستقيل لأنه يعتقد أن ترك المنصب في هذا التوقيت لن يخدم عملية الإصلاح. وكان بلاتر قال في وقت سابق إنه سيبقى في منصبه حتى إجراء انتخابات الفيفا في فبراير/شباط المقبل.

ويوم الجمعة الماضي قال مكتب المدعي العام السويسري إنه فتح تحقيقا جنائيا حول بلاتر للاشتباه في سوء الإدارة والاختلاس.

وشكل التحقيق الجنائي ضد بلاتر أحدث حلقات الفضيحة المدوية للفيفا بعد اعتقال 14 من مسؤولي كرة القدم وشركات التسويق الرياضي في مايو/أيار الماضي بعدما وجهت لهم وزارة العدل الأمريكية اتهامات مختلفة بالفساد.