أعلنت كوريا الجنوبية بأن كوريا الشمالية قامت بإطلاق "مقذوفات قصيرة المدى" قبالة سواحلها الشرقية اليوم الخميس بعد ساعات من صدور قرار عن مجلس الأمن الدولي يشدد العقوبات الدولية المفروضة عليها، كما أعلنت سيول.

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الكورية الجنوبية مون سانغ-غيون للصحافيين إن "الشمال أطلق العديد من الصواريخ القصيرة المدى في البحر الشرقي (بحر اليابان) في الساعة العاشرة صباحا (01,00 ت غ)".

لكن المتحدث نفسه عاد وصحح تصريحه، مشيرا إلى أن الوزارة ما زالت تتحقق مما إذا كانت الذخيرة التي اطلقها الشمال هي صواريخ أو قذائف، وبالتالي فإنها تكتفي في الوقت الراهن بوصفها بـ"مقذوفات قصيرة المدى".

وأضاف أن "الجيش الكوري الجنوبي يراقب أي تحركات أخرى قد يقدم عليها الشمال".

ويأتي هذا القصف بعيد فرض مجلس الأمن الدولي الأربعاء سلسلة جديدة من العقوبات القاسية على كوريا الشمالية بعد التجربتين الأخيرتين النووية والبالستية اللتين أجراهما النظام الشيوعي.

وتم تبني قرار المجلس الذي طرحته الولايات المتحدة، بإجماع الأعضاء بمن فيهم الصين، الحليف الوحيد لبيونغ يانغ.