بديل- وكالات

كشفت تقارير إعلامية عن قيام السلطات في كوريا الشمالية بحظر موقعي تويتر وفيسبوك، بالرغم من الاستخدام المحدود لشبكة الإنترنت في البلاد.

وبحسب وكالة الأنباء الروسية "إيتار- تاس"، التي تعتبر واحدة من وسائل الإعلام القليلة العاملة في كوريا الشمالية، فإن الحظر قد بدأ في وقت سابق من الأسبوع الجاري.

وأوضحت الوكالة الروسية أن الأجانب القلائل المقيمين في البلاد، المصرح لهم بالاتصال بالإنترنت، أكدوا عدم قدرتهم على زيارة كل من فيسبوك وتويتر، في حين لم تؤكد إدارة أي من الموقعين هذه الأنباء.

ولا يمتلك أغلب الكوريين الشماليين اتصالا بالإنترنت، حيث يوفر النظام شبكة "إنترانت" مصغرة تحت إشرافه ورقابته، تتيح لهم تصفح مواقع دعائية للنظام إضافة إلى بعض المواقع التي تعنى بثقافة كوريا الشمالية ومواقع أخرى خاصة بوصفات الطهي.

إلا أن الولوج إلى المواقع الأجنبية لا يزال محظورا بالنسبة للكوريين الشماليين.

وفي نفس الوقت يتم حجب الإذاعات الأجنبية وأيضا حظر المكالمات والرسائل النصية الدولية.

وتصنف كوريا الشمالية كواحدة من أسوأ الدول على صعيدي كل من حرية الصحافة وحقوق الإنسان على حد سواء.